أهم مميزات الخدمات السحابية في إدارة أعمالك

إليك أهم مميزات الخدمات السحابية في إدارة أعمالك..لن تستغني عنها بعد الآن

الخدمات السحابية أو ما يعرف ب “الخدمات المدارة عبر السحابة” قد تعتقد أحيانًا بأنها إضافية بعملك، وبأنها تساهم فقط في تطويره، ولكنها في الكثير من الأحيان تدعم عملك بالكامل وتحسن من أدائه.

ومن ضمن المزايا التي يمكن أن توفرها الخدمات السحابية دعم تطبيقات الشركات والمنشآت بشكل كبير وقد يصل الأمر إلى تقليل التكلفة الإجمالية للتطبيقات، أو لملكية التطبيقات.

مقدمة عن الخدمات السحابية 

الخدمات السحابية، أو الخدمات المدارة عبر السحابة هي أحد أنواع الحوسبة السحابية، ويُقصد بها الاستعانة بمصادر خارجية للبنية التحتية أو للأساسات الخاصة بتكنولوجيا المعلومات، أو العمليات لمزود خارجي.

دعني أوضح لك الأمر ببساطة يقدم مزودو الخدمات السحابية للعملاء حزم متكاملة من خدمات تختص بتكنولوجيا المعلومات ويكون تسليم هذه الخدمات، وإدارتها عن بُعد من خلال الإنترنت من خلال مركز بيانات سحابي.

وأيضًا تسمح الحوسبة السحابية بما يسمى بتفريغ وصيانة وحتى إدارة الأساسيات، والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات من قبل فريق من الخبراء، وبالإضافة لذلك التمكن من التحكم وحتى تحرير كافة الموارد الداخلية بهدف التركيز على الأنشطة الخاصة بالأعمال الأساسية الهامة وحتى جميع الأعمال.

ما هو المقصود بالحوسبة السحابية؟

هي نموذج هام لتمكين وإعطاء وحتى توفير مصادر وموارد لتقنيات المعلومات بحسب الطلب، ويكون ذلك بالطبع عبر الإنترنت مع تسعير متكامل للتكلفة حسب الاستخدام.

دعني أعطيك مثال بحسب شيء أخبرتنا به شركة أمازون بدلأ من شراء مراكز بيانات وامتلاك خوادم مادية، والاحتفاظ بها لفترة طويلة يمكن الاستفادة من الخدمات التي تعتمد على الحوسبة والتكنولوجيا مثل: إمكانات الحوسبة، وقواعد البيانات، والتخزين، والخدمات، والتطبيقات”

وهذه التقنيات بالفعل تصنع ثورة في توسيع نطاق موارد تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالشركات أو المنشآت وخفضها قدر الإمكان مقابل دفع لما تستخدمه فقط.

من هي الجهات التي تستخدم أو ممكن أن تستفيد من الخدمات السحابية؟

جميع المؤسسسات ومهما كان نوعها وحجم وحتى مجالها يمكنها الاستعانة بالخدمات السحابية بشكل كبير في العديد من الاستخدامات والحالات على سبيل المثال: الاحتفاظ دائمًا بنسخة احتياطية من المعلومات وقواعد البيانات لديها، وتمكينها من استخدام بيئات افتراضية خاصة للأجهزة المكتبية، وإمكانية تطوير البرامج واختبارها، وحتى القدرة على التعامل مع البيانات الكبيرة والضحمة والقدرة على تحليلها، وحتى تمكن المنشآت من الاستفادة من تطبيقات الويب

 التي يستخدمها العملاء.

ما هي أهم مزايا الخدمات السحابية

جميع المزايا التي توفرها الخدمات السحابية تصب في آخر المطاف في تطوير عملك وتحسين الأداء، والإنتاجية ومن أهم المزايا:

توفير التكاليف 

تكمن هذه الميزة في التوفير في شراء الخوادم المحلية التي تتطلب مبالغ عالية في الكثير من الأحيان، والتوفير تبعًا لذلك في الموظفين المطلوب توفرهم على مدار الساعة وتوفير بالصيانة.

وأيضًا توفير في استهلاك الطاقة على مدار الساعة؛ لإن الطاقة مطلوبة في تشغيل المساحة الفعلية. 

وعلى الرغم من أن الخدمات السحابية مكلفة إلا أنك فقط ستدفع للمساحة والمزايا التي ستحصل عليها، بدون الحاجة لتكبد مبالغ إضافية للخوادم، وللكهرباء ، وللموظفين.

الأمان والحماية

بحسب الإحصائيات المتعددة فإن الكثير من الأعمال، والمنشآت لاقت تحسن كبير في الأمان بعد الانتقال للخدمات السحابية، ووجدوا بأنها قادرة على تسهيل متطلبات الامتثال الحكومية. 

وأكدوا بأنها قادر على منحهم قدر عالي من الحماية والخصوصية، والأمان في حال فقد بيانات هامة، ودقيقة.

ولأن الخدمات السحابية متوفرة دائمًا لن تكون مضطر في حال فقد جهازك، أو في حال حدوث خلل بجهازك الخاص، وتمكنك أيضًا من محو كافة البيانات عن بعد من الجهاز الذي تعرض للتلف، أو الفقد، أو السرقة.

المرونة والحركة 

تمنح الخدمات السحابية الموظفين مرونة كبيرة في ممارسة العمل، وتمكنهم من الوصول للبيانات عن بعد من أي جهاز وبأي مكان.

إمكانية التوسع

لقدرة الحوسبة السحابية في حل المشكلات التي تواجهها المنشآت، ولتمكنها من حل التحديات التي تواجه الأعمال عند التوسع من ناحية “الأعمال والمهام، وحجم الشركات، وحجم البيانات”

لذلك فنظام الخدمات السحابية قادر على الغلب على جميع التحديات؛ لإنه مصمم لهذا الغرض.

لأنه يتيح لك التحكم في الخدمات، ويمكنك من التحكم أيضًا في سعة الحوسبة بحسب طلبك، وحاجتك، وتوسيع المزايا التي تمكنك من تطوير وتوسع عملك.

منع توقف الأعمال وفقدان البيانات

في الكثير من الأحيان تحدث تحديات توقفك من الاستمرار، وتفقدك بياناتك بشكل كبير، وبحدوثها يتأثر عملك، وقد ينتهي. 

وقد تفقد الكثير من العملاء، والأموال، ولكن كما أخبرناك سابقًا بأن الحوسبة السحابية تحل كل التحديات المتعلقة بذلك وتسمح بالنسخ الاحتياطي للبيانات تلقائيًا وبشكل مشفر؛ لتمكنك من تجنب خسارة قواعد بياناتك.

تطوير الأداء والانتاجية لأضعاف

تتيح لك الخدمات السحابية امتلاك الكثير من مصادر الحوسبة في خلال وقت قصير، وبشكل مرن وسهل وبدون الحاجة إلى أموال واستثمارات كبيرة. 

وتسمح الحوسبة السحابية بالوصول بشكل مرن، وسهل لكافة البيانات من أي مكان مما يوفر مساحة التخزين كبيرة وطاقة تشغيلية للحواسيب بشكل مميز وذاكرة وبالتأكيد ذلك سيساهم في تحسن كبير في تطوير الإنتاجية؛ لأنها طالما لديك اتصال بالإنترنت يمكنك استخدام جميع المصادر المحوسبة في الوقت الذي تريده.

تحديث تلقائي لجميع البرامج 

بالتأكيد التحديثات اليدوية تستهلك منك الكثير من الوقت، وخاصة عند طلب التحديث في حال حاجتك لعمل أشياء ضرورية لا تقبل التأخير، وهنا تشعر بأنك تضيع الكثير من الوقت في انتظار اكتمال التحديثات. 

لذلك الافضل لك استخدام الحوسبة السحابية التي تجنب كل هذه التحديات، وتقوم بعمل تحديثات آلية وبشكل مستمر، ودوري؛ لتتمكن من التركيز على مهامك بدون استهلاك الوقت، والجهد.

الجودة العالية مع السيطرة الكبيرة على الوثائق والبيانات

ويكمن ذلك في القدرة على مشاركة نفس الملفات بين مختلف الأشخاص وفي نفس الوقت، 

وهذا بالتأكيد يساهم في الحفاظ على البيانات ويخلصك من المشاكل المتعلقة بمشاكل إرسال أكثر من نسخة للملف لأكثر من شخص، وهذا بالتأكيد يساعدك على تجنب إرهاق العمل، وتجنب التشتت، وحتى يحميك من ضياع البيانات.

بعد أن تعرفت على المزايا العظيمة للحوسبة السحابية، يمكنك الآن طلب جميع الخدمات السحابية المناسبة لعملك من خلال الإطلاع عليها واختيار الأنسب لك من خلال الرابط التالي.