نصائح هامة لأمن المعلومات ولحماية أجهزة الكمبيوتر من الاختراق

الهجمات الفيروسية والانتهاكات الأمنية لأجهزة الكمبيوتر أصبحت منتشرة بشكل واسع في هذه الأيام. لذا، أصبحت حماية جهاز الكمبيوتر الشخصي أمرًا ضروريًا للغاية. عندما يتصل المستخدمون بالإنترنت، يزيد احتمال تعرض أجهزتهم للخطر. قد يتسلل قراصنة الإنترنت دون علم المستخدم ويمكنهم الوصول إلى معلومات حساسة في جهازه علاوة على ذلك فإن أمن المعلومات أصبح من أهم القضايا التي تشغل المؤسسات والأفراد في العصر الرقمي. فالهجمات السيبرانية تتزايد بسرعة مع تقدم التكنولوجيا، وهذا يجعل الحماية من الاختراق أمرًا ضروريًا. في هذا المقال، سنتناول نصائح هامة لأمن المعلومات ولحماية أجهزة الكمبيوتر من الاختراق.

 

إليك بعض الإرشادات التي يجب اتباعها لضمان الحماية القوية والأمان:

 

الجزء الأول: حماية الجهاز

تحديث نظام التشغيل والبرامج يعتبر أمرًا حيويًا لأمان جهاز الكمبيوتر الخاص بك. ينبغي دائمًا تثبيت أحدث التحديثات والإصدارات لنظام التشغيل والبرامج المستخدمة. هذه التحديثات ليست مجرد تحسينات في الأداء، بل تمثل أيضًا إصلاحات للثغرات الأمنية التي يمكن أن تستغلها البرامج الضارة. بجانب ذلك، ينبغي أيضًا تثبيت برنامج مكافحة الفيروسات والبرمجيات الخبيثة والاعتماد على تحديثاته المنتظمة لضمان الكشف عن وإزالة البرامج الضارة. إلى جانب ذلك، قم بتفعيل جدران الحماية النارية للحفاظ على أمان شبكتك. ولا تنسَ أهمية استخدام كلمات مرور قوية ومعقدة لجميع حساباتك عبر الإنترنت وأجهزتك لتعزيز الحماية الشخصية والسلامة الرقمية.

فيما يلي بعض النصائح التي يمكنك استخدامها لتأمين وحماية أجهزتك:

  • لتأمين شبكتك اللاسلكية:
  • كن حذرًا من استخدام أجهزة المودم غير المعروفة، واستخدم دائمًا الأجهزة المعروفة والموثوق بها.
  • قم بتغيير القيم الافتراضية مثل كلمة المرور لجهاز المودم الخاص بك.
  • غيّر اسم مودمك بحيث لا يدل على هويتك أو مكانك.
  • فعّل خاصية التشفير باستخدام بروتوكولات مثل WPA2 وغيرها.
  • حدّث برامج التشغيل لجهاز المودم بانتظام عبر زيارة موقع الشركة المصنعة.
  • قم بتعطيل خاصية “التحكم عن بعد” لجهاز المودم الخاص بك.
  • اختر مكانًا مناسبًا لجهاز المودم بحيث يكون صعب الوصول إليه من قبل الأشخاص غير المصرح لهم.
  • لحماية جهاز الكمبيوتر المحمول:
  • احترس من ترك أي كلمات أو أرقام سرية في حقيبة الكمبيوتر المحمول.
  • احمل الجهاز معك دائمًا ولا تتركه دون إشراف.
  • قم بتشفير البيانات المخزنة على الجهاز.
  • لا تترك الكمبيوتر المحمول في الفندق أو في مكتب الاستقبال.
  • لا تترك الجهاز في السيارة.
  • لحماية أجهزة المساعدات الشخصية (بالإنجليزية: Personal digital assistant)‏
  • لا تترك جهاز الـ PDA في السيارة أو في أماكن قابلة للسرقة.
  • استخدم برامج مكافحة الفيروسات المصممة لأجهزة PDA واختر البرنامج المناسب لجهازك.
  • قم بتشفير البيانات المخزنة على جهازك لحمايتها من الاختراق.
  • تأكد من تعطيل خاصية “الاتصال الآلي” لجهاز الـ PDA الخاص بك.

 

الجزء الثاني: حماية المعلومات الشخصية

الحفاظ على خصوصية معلوماتك يعد أمرًا أساسيًا في عصر الإنترنت. يجب عليك عدم مشاركة معلوماتك الشخصية مع أي شخص أو جهة لا تثق بهم على الإنترنت، سواء كان ذلك عبر المراسلات أو المواقع الاجتماعية. ينبغي أيضًا تجنب نشر معلوماتك الحساسة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث يمكن أن تكون هذه المعلومات عرضة للاستغلال. كما يجب أن تكون حذرًا من رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية التي تحتوي على روابط أو مرفقات غير المعروفة، حيث يمكن أن تحمل هذه الرسائل فيروسات أو برامج ضارة قادرة على التسلل إلى جهازك. ولا تنسَ أهمية تشفير المعلومات الحساسة على جهازك أو أثناء إرسالها عبر الإنترنت، حيث يسهم هذا في حماية معلوماتك من الوصول غير المصرح به والمحافظة على سرية بياناتك.

فيما يلي بعض النصائح التي يمكنك استخدامها لحماية معلوماتك الشخصية:

 

  • حماية كلمات المرور:
  • تجنب مشاركة كلمة المرور الخاصة بك مهما كان السبب.
  • لا تقم بكتابة كلمة المرور على أي ورقة أو وسيلة أخرى.
  • أدرك أنك المسؤول الأول والأخير عن كلمة المرور الخاصة بك.
  • تجنب استخدام كلمات المرور التي يصعب تذكرها.
  • مرة أخرى، لا تشارك كلمة المرور الخاصة بك بغض النظر عن السبب.
  • مرة أخرى، تجنب كتابة كلمة المرور على أي ورقة أو وسيلة أخرى.
  • لا تستخدم نفس كلمة المرور في جميع حساباتك.
  • لا تقم بإرسال كلمات المرور عبر البريد الإلكتروني أو غرف الدردشة.
  • كيفية اختيار كلمات مرور قوية:
  • اختر كلمات مرور طويلة تتكون من أكثر من 10 حروف.
  • تجنب استخدام كلمات المرور التي يمكن تخمينها بسهولة، مثل أسمك أو أسماء أفراد عائلتك.
  • اعلم أن زيادة العشوائية في اختيار كلمة المرور تعزز من قوتها.
  • استخدم مزيجًا من الأحرف والأرقام والرموز في كلمة المرور.
  • للحفاظ على أمانك أثناء الدردشة:
  • تجنب فتح أي صورة أو ملف أثناء الدردشة ما لم تكن واثقًا من هوية المرسل أو الرابط المرسل.
  • لا تقم بمشاركة معلومات حساسة أو خاصة عبر غرف الدردشة.
  • تجنب استخدام أسماء مستعارة تكشف عن هويتك مثل دولتك أو مدينتك أو عائلتك.
  • لا تستخدم ميزة الدخول التلقائي، خاصة إذا كنت تستخدم جهازًا عامًا.
  • تأكد دائمًا من تحديث برنامج الدردشة الخاص بك إلى أحدث إصدار.

الجزء الثالث: الوعي السيبراني

التدريب على الوعي السيبراني يعد خطوة مهمة جدًا للحفاظ على أمان الأفراد والمؤسسات على الإنترنت. من الضروري توجيه الجهود نحو توعية النفس وموظفيك بأمور السلامة الرقمية من خلال حضور دورات تعليمية حول الوعي السيبراني. يمكن لهذه الدورات تزويدك بالمعرفة والمهارات اللازمة لتجنب الهجمات الاحتيالية والتصيد الاحتيالي والمساعدة في الحفاظ على بياناتك ومعلوماتك الشخصية آمنة. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تكون حذرًا أثناء التصفح على الإنترنت، حيث ينبغي تجنب زيارة المواقع الويب المشبوهة وتحميل الملفات من مصادر غير المعروفة، حيث يمكن أن تكون هذه المواقع والملفات مصدرًا للبرامج الضارة التي قد تضر بأمان أجهزتك وبياناتك.

 

فيما يلي بعض النصائح التي يمكنك استخدامها لزيادة الوعي السيبراني:

  • أمّن نظام التشغيل:
  • استخدم برامج مكافحة الفيروسات وأمان الكمبيوتر وجدران الحماية وتحديثها بانتظام.
  • تأكد من تحديث نظام التشغيل بانتظام.
  • استخدم كلمات مرور قوية وتأكد من تخزينها بشكل مشفر.
  • قم بحذف أي معلومات خاصة بمجرد الانتهاء منها.
  • قم بإنشاء نسخ احتياطية من ملفاتك الهامة.
  • قم بتنزيل البرامج والملفات فقط من المواقع الموثوق بها.
  • تأكد من قفل جهازك عندما تغيب عنه.
  • لا تقم بفتح الملفات التنفيذية المرفقة في رسائل البريد الإلكتروني، خاصة تلك التي تحمل امتدادات مثل VBS، SHS، PIF، EXE، وغيرها.
  • تحقق من إعدادات الأمان في متصفح الإنترنت وتأكد من تكوينها بشكل آمن.
  • لا تقم بمشاركة المعلومات المالية عبر الإيميل مهما كانت الظروف.
  • حافظ على أمان برنامج المتصفح:
  • قم بتحديث متصفحك بانتظام.
  • قم بحظر النوافذ المنبثقة.
  • تحقق من ضبط إعدادات الأمان في متصفح الإنترنت بعناية.
  • قبل تنزيل أي ملف عبر الإنترنت، اطلع دائمًا على شروط وتعليمات الاستخدام. 

الجزء الرابع: نسخ البيانات الاحتياطية:

إن إنشاء نسخ احتياطية للبيانات يعد إجراءًا أساسيًا للحفاظ على سلامة معلوماتك الهامة. من الضروري أن تقوم بانتظام بعمل نسخ احتياطية لبياناتك على أجهزة تخزين خارجية، سواء كانت ذلك أقراص صلبة خارجية أو خدمات تخزين سحابي. هذا الإجراء يضمن أن تكون لديك نسخة من بياناتك في حالة حدوث أي مشكلة مثل هجمات إلكترونية أو عطل فني يمكن أن يؤدي إلى فقدان البيانات الأصلية. إن استراتيجية إنشاء نسخ احتياطية فعالة تضمن استعادة بياناتك بسرعة وسهولة في حالة الحاجة إليها، وهذا يسهم بشكل كبير في الحفاظ على استدامة أعمالك وسلامة معلوماتك.

فيما يلي بعض النصائح التي يمكنك العمل بها عند عمل نسخ بيانات احتياطية:

  • اِحْمِ نفسك من عمليات الاحتيال عبر الإنترنت:
  • كن حذرًا من الأشخاص الذين يحاولون الاتصال بك دون معرفة مسبقة.
  • لا تفتح أي روابط أو رسائل بريد إلكتروني تطلب معلوماتك الشخصية.
  • إذا ادعى أحدهم أن معلوماتك تم اختراقها، لا تقم بتقديم أي معلومات واتصل بالجهات المعنية للتحقق.
  • استخدم دائمًا كلمات مرور قوية وقم بتغييرها بانتظام. (انظر إرشادات “كيفية اختيار كلمات مرور قوية”).
  • اطلع بعناية على سياسات الخصوصية والأمان في المواقع التي تتعامل معها.
  • لا تقم بإرسال معلومات مالية إلا بعد تشفيرها واستخدام مواقع تبدأ بـ “https://”.
  • قم بمراجعة كشوفات حساباتك المالية بشكل دوري للتحقق من سلامتها.
  • أمّن بريدك الإلكتروني:
  • تأكد من استخدام برامج مكافحة الفيروسات قبل فتح الرسائل الإلكترونية والمرفقات.
  • لا تتعامل مع رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة واحذفها على الفور.
  • إذا تكرر استقبال رسائل مشبوهة، قم بالإبلاغ عنها للجهات المعنية مثل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.
  • عند استلام رابط، انسخه وافتحه من خلال متصفح الويب بدلاً من النقر عليه.
  • كن حذرًا من رسائل البريد الإلكتروني التي تطلب منك تقديم معلومات مالية واحذفها على الفور.
  • لا ترسل أي معلومات مالية عبر البريد الإلكتروني مهما كانت الظروف. 

في الختام، يعد الحفاظ على أمان معلوماتنا وأجهزتنا أمرًا بالغ الأهمية في عالمنا المتقدم التكنولوجي. من خلال اتباع هذه النصائح والإجراءات الأمنية، يمكننا تعزيز حماية معلوماتنا والحفاظ على خصوصيتنا على الإنترنت. يجب أن ندرك أن الوعي السيبراني والحذر هما المفتاح لتعزيز الأمان الرقمي، وبذلك يمكننا التمتع بتجربة أمنة ومأمونة على الإنترنت والحفاظ على سلامة أجهزتنا الشخصية.